Slide 1

كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات

يتم تأسيس طويلة من حقيقة أن يصرف القارئ من قراءة محتوى من صفحة عند النظر في تخطيطها.

 
Slide 1

كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات

يتم تأسيس طويلة من حقيقة أن يصرف القارئ من قراءة محتوى من صفحة عند النظر في تخطيطها.

 
Slide 1

كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات

يتم تأسيس طويلة من حقيقة أن يصرف القارئ من قراءة محتوى من صفحة عند النظر في تخطيطها.

 

من نحن

Font Size:

تحتل المملكة العربية السعودية, بمكانتها الدينية و أهميتها التاريخية و الحضارية, موقع الصدارة بين دول العالم الإسلامي. فإليها تهوي أفئدة الناس لأداء فريضة الحج, و العمرة و زيارة مسجد الرسول صلى الله عليه و سلم وفيها المشاعر المقدسة وبها قبلة المسلمين -بيت الله الحرام بمكة المكرمة -حيث يتجه إليها ملايين المسلمين في صلاتهم كل يوم. و في العصر الحديث أصبحت المملكة الدولة الإسلامية الأنموذج, التي أخذت بمستجدات الحضارة الحديثة,مع المحافظة على أصالتها و خصوصياتها,و تميز سياستها الداخلية و الخارجية المبنية على دستور الشرع القويم. و تتمتع المملكة اليوم بفضل سياستها الحكيمة بمركز ثقل عالمي, ذي نفوذ و تأثير في مجريات السياسة و الاقتصاد الدوليين.

ومنذ أن تم توحيد هذا الكيان للدولة بفضل سعي الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود -رحمه الله- و البلاد تخوض ملحمة بناء و نهضة و تطور شملت كل مرافق الحياة فيها, و بلغت اليوم أوجها في عهد خادم الحرمين الشريفين-حفظه الله- و حققت خطط التنمية الخمسية؛ التي أخذت بها البلاد منذ ثلاثين عاما مضت,طفرة من النهوض و تعجيل حركة النمو قل أن تتاح لكثير من البلدان.

و قد اتجهت فيها أيدي البناء و التطوير-في سياسة متوازنة-إلى بناء المرافق و التجهيزات الأساسية,جنبا إلى جنب مع بناء الرجال و إعداد الأجيال. فلقد كان من أول اهتمامات الملك عبد العزيز-رحمه الله- بعد ضم الحجاز سنة 1344هـ/1925م,العناية بحركة الفكر و التربية و التعليم,و رعاية طلاب العلم, و أمر في هذا العام نفسه بإنشاء أول مديرية عامة للمعارف,تولت افتتاح المدارس في مناطق المملكة, و تجهيزها, و مدها بالمدرسين من داخل البلاد و خارجها, و من أول المعاهد التي يعود إليه فضل تأسيسها المعهد العلمي السعودي بمكة المكرمة عام 1345هـ/1926م و مدرسة تحضير البعثات بمكة سنة1355هـ/ 1936م, و دار التوحيد بالطائف سنة 1368هـ, و نشر المعاهد العلمية في المدن الكبرى في البلاد, و إقامة مدارس التعليم في مختلف المناطق. 

و في عام 1369هـ أمر الملك عبد العزيز بتأسيس كلية الشريعة في مكة لتصبح أولى المؤسسات التعليمية الجامعية قياماً في البلاد. و هي نواة هذه الجامعة , جامعة أم القرى, و الكلية الأم فيها.

و من بعدها تتابع إنشاء الكليات و الجامعات, فافتتحت كلية للمعلمين بمكة أيضا عام 1372هـ, و قامت جامعة الملك سعود بالرياض سنة 1277هـ, و هي أولى الجامعات التي وصل عددها اليوم إلى اربع عشرة جامعة.

و تظل جامعة أم القرى,رغم حداثة قيامها في هيأتها و ترسيمها الحالي, من أكثر الجامعات تميزا بحكم موقعها,و عراقتها, و تسجيلها لعدد من الأوليات و الزيادات. فقد برزت جامعة أم القرى, كمؤسسة أكاديمية ذات سمعة علمية عالية فيما يتعلق بعلوم الشريعة و التربية و الدراسات الإسلامية, علاوة على التخصصات العلمية و التطبيقية الحديثة.

و قد مرت جامعة أم القرى منذ إنشاء أولى كلياتها بثلاث مراحل تاريخية: